مقابلة

نجوى حافظ - طالبة علم نفس

Spread the love

لما كنا أطفال، فضولنا ساعدنا نفهم الحياة، ورغبتنا في الاستكشاف دفعنتا إننا نسأل ”طيب، ليش؟“ حتى لو كان يجنن أهالينا. إلين ما كبرنا وعدينا هذه المرحلة، مع إنه هذه الأسئلة هي إلي تخلينا نتطور. لحظة إلهامي بدأت بالسؤال: “ليش عقولنا تكون صعبة التعامل لما نمر بأوقات صعبة؟ ليش صعب نتعاطف مع أنفسنا في أوقات الحزن؟ وليش دائماً ننسى أن الألم ما يستمر؟“ وقتها حسيت إني لازم أشوف طريقة تسهل علينا نتعامل مع عقولنا، فبدأت مشروع ”كلاكيع“: كتاب فيه تمارين تساعدنا في نتعامل بمنطق مع مشاعرنا. كلاكيع معناها "مجموعة من عقدة المتشابكة". اخترت هذا الاسم عشان نتذكر إنه الوضع طبيعي، كلنا عندنا، وما نربط هذه المشاعر بالعار. 

حالياً بتعاون مع”مركز علاج البالغين والأطفال“لتعيين مساحة تسمح للناس بالتواصل مع بعضها ومشاركة مشاعرهم وصعوباتهم، بدون انتقاد، حتى يحسوا بالانتماء. هدفي إني أنهي شعور الآخرين بالعار من العلاج النفسي، وأوضح طرق إيجابية يتعامل بها الناس مع عواطفهم، وأذكرهم بإنسانيتهم: الانسان حساس بطبيعته، يشعر بالألم، لكن نقدر نعيش بالرغم منه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *