مقابلة

وجدان شرف الدين - مصممة جرافيك

Spread the love

أول ما تخرجت من المدرسة حسيت إني ضايعة، كل الناس يخططوا مستقبلهم، وأنا ما أعرف مستقبلي. فقررت أتوكل وأقدم على أول مجال فكرت فيه ”التصميم الجرافيكي“، بدون أي علم عنه. أكبر مخاوفي كانت إني أخيب ظن أهلي، لكن الحمد لله، حبيت التخصص، بالذات فن الكولاج، وبدأت مشروح أحلامي ”فزلكة كو.“ في السنة الرابعة مع أعز صديقاتي. واجهت صعوبة في الموازنة بين واجباتي الجامعية وإدارة مشروع تجاري، لكن شغفي دفعني للاستمرار. لما تخرجت، كنت متحمسة للشغل، وكان عندي خيارين: الشغل في وكالة تصميم، أو في شركة كبيرة براتب عالي. الكل نصحني بالشركة، وبدأت فيها، لأنها الخطوة الأنسب لمستقبلي المهني. بعد ثلاثة أشهر، حسيت بأني محدودة في الإبداع، وهذا دفعني للتغيير. لأن السعادة المهنية ماهي متعلقة باسم الشركة ولا الراتب، لكن بالعمل نفسه.

مرت سنة على عملي في وكالة مبدعة محلية، وحققت أهدافي كمصمم مع فريق أحلامي. نصيحتي: دائماً اتبع قلبك وإلي تعتقد أنه مفيد لك. الاستماع إلى صوتك دائماً أفضل من أن تكون نسخة ترضي المجتمع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *