Top

Slider Flow

Interview with: Fatema Amr فاطمة عَمر

درست هندسة علمية في طوكيو، لكني كنت دائمًا أفكر أشتغل في قطاع الأعمال. لما خلصت دراسة الماجستير، كان صعب علي أشتغل في مجال الأعمال بسبب خلفيتي العِلمية. فقررت أدرس تسويق ومحاسبة وتصميم الجرافيكي وعلامات تجارية. في ٢٠١٦، وبدون أي خلفية عن مجال الأعمال، فتحت متجر ياباني على الإنترنت ”هيكاري كاواي ستور“ وتم اعتمارده من وزارة التجارة في اليابان. أنا فخور بأني أول امرأة سعودية تملك شركة معتمدة في طوكيو. وبعد هذه التجربة عرفت أنه مافي شيء مستحيل، وماهو غلط إنك تشتغل في أكثر من مجال، طالما كنت شغوف به. I studied science engineering in Tokyo, but always wanted to work in the business industry. When I finished my masters degree, it was hard for me to land a job in business...

درست هندسة علمية في طوكيو، لك...

Read More

كوِّن علامة تجارية لعملك أو مشروعك التجاري

 صعب على أصحاب العمل بناء علامة تجارية (براند)، لأن الأغلب ما عندهم خبرة أو مهارة في التصميم. لكن مافي قاعدة تجبر صاحب العمل إنه يبني كل شيء بنفسه، يقدر يفوض بعض المهام لشخص آخر، مصمم شعار، يصنع محتوى ويوسع رؤية الشركة بهوية محددة. فكيف تتواصل مع مصممك بشكل أفضل؟ ننصحك بالتالي: ١. تقابلوا في جو غير رسمي؛ كمقهى بدلاً من مكتبك مثلاً، حتى يكون الحديث أريَح. ٢. لا تخف تقول إنه ما عندك خلفية في التصميم، حتى يشرحك المصمم بطريقة أوضح، وبلغة سهل أن تفهمها.  ٣. ابدأ بمناقشة أهداف عملك، ولا تتردد في مشاركة أي مصدار إلهام حتى تشرح للمصمم الطريق إلي تتخل عملك يسير فيه. ٤. ثق بطريقة عمل المصمم الخاصة. لأنك اخترته لمهارته وخبرته حتى يقدم لك أفضل الحلول. ٥. حاول توجه انتقادات بطريقة...

 صعب على أصحاب العمل بنا...

Read More

Interview with: Khalda Alsulaiman خالدة السليمان

رحلتي مع الطبخ بدأت في ٢٠١٠ لما دخلت برنامج في كوردون بلو وبدأت شغلي في الفورسيزن. كنت أشتغل من ٧-٢ وبعدها محاضرات من ٣-٧. خلال ٦ سنين اشتغلت في جدة وبوسطن وكاليفورنيا. نهاية فبراير ٢٠١٦ كانت آخر أيام شغلي في كاليفورنيا ولحسن حظي حصلت على شغل في كويا في دبي. لكن لما وصلت دبي ما حسيت براحة، وقررت أرجع جدة. زوجي عبدالرزاق يشتغل كمطور برامج، وشجعني أبدأ شركتي الخاصة. جمعنا مهاراتنا وبدأنا مخبز ”فتافيت“وهو أول مخبز أونلاين في المملكة، يركز على تقديم الحلويات بفكرة جديدة للمناسبات المميزة. إحساس رائع أن مدينتنا صارت كلها رواد أعمل شغوفين. أنا وعبدالرزاق نتمنا نلهم غيرنا بشغلنا و جهودنا. My culinary journey began in 2010 when I started my program at Le Cordon Bleu and got...

رحلتي مع الطبخ بدأت في ٢٠١٠ ل...

Read More

ابدأ عملك الحر أو مشروعك الخاص الآن

الوظيفة تخليك تحس بالأمان، صح. لكنك غير ملزم بالاستمرار فيها لو كنت شغوف بشيء ثاني. طبعاً ما نقصد أن كل شخص يعمل في غير شغفه لازم يستقيل من وظيفته. لكن لو عندك عمل أو هواية جانبية ممراستها تشعرك بالسعادة وحاب تحولها إلى مشروع، فننصحك بهذه الخطوات: ١. حدد رؤيتك وهدفك النهائي قبل ما تبدأ إنشاء المشروع، حتى يساعدك في تحديد مسار واضح لشركتك. ٢. اختر هيكل عمل للمشروع وطريقة عمل تناسب نوع الخدمات إلي تقدمها شركتك. ٣. نسق أمورك المالية قبل ما تبدأ وأنشئ حساب بنكي خاص لشركتك. واكتب قائمة خدمات الشركة وأسعارها. تقدر تستخدم تطبيق أو نظام محاسبة حتى تتابع كل شيء. (زي تيم!) ٤. صمم أعمال تسويقية لوسائل التواصل الاجتماعي. سواءً شركتك توفر خدمة، أو تبيع منتجات، حتى ينبهروا عملائك. ٥. استخدم معارفك،...

الوظيفة تخليك تحس بالأمان، صح...

Read More
How to think like a business owner who is running a small business

كيف تغير عقليتك لتفكر كصاحب عمل

أغلبنا يعتقد أن العمل الحر يعني أنك تمارس شغفك بشروطك الخاصة، صح؟ نعم و لا. الشغف يدفعك للمتابعة لما تكون على وشك الاستسلام ، لكن ما يكفي لدعم عملك. تحتاج إلى مهارات ريادة الأعمال تساعدك في إنشاء نظام تدير به حياتك المهنية بسلاسة. ابدأ باعتبار نفسك"مالك" يدير أعماله التجارية الحرة، بدل من ”عامل“ حر. هذه التحويل البسيط  في منظورك يساعدك في اتخاذ قرارات أفضل. ودائماً تذكر أن: ١. لا تخلي الخوف يحبطك ويشكك في نفسك. تغلب عليه بالاسمرار في إنشاء المشاريع والعمل عليها. كلما زاد عملك، زادت خبرتك، وشعرت بثقة أكبر. ٢. خلي ثقتك إلي اكتسبها ترشدك في التفكير بطريقة مختلفة كمالك للعمل، فيضل الإحساس بالثقة في تجدد دائم. ٣. لا تبيع خدماتك برخص. العمل أخذ منك وقت وجهد، وبالتالي لازم السعر يعكس...

أغلبنا يعتقد أن العمل الحر يع...

Read More

Interview with: Dana Sindi دانا السندي

يفرحني إني أشوف الناس مستمتعين بالحلويات إلي أخبزها. بدأت مشروع ”كوكيتيلا“ لما كان عمري ١٣، وكنت مسؤولة عن كل شي، من تسجيل الطلبات والطبخ، إلى ضمان توصيل البضاعة طازجة للعميل. في نفس الوقت، ما أهملت دراستي وتفوقت في المدرسة. لكن لما تخرجت، احترت. أعرف أنه عندي شغف بالمعجنات، لكن هل أكمل دراسة الطبخ في الجامعة، ولا أركز على إدارة مشروعي؟ وقتها سمعت أن ”مسك“ أعلنوا عن تقديم منح لدبلوم المعجنات في الخارج ، وعرفت أن هذه فرصتي. فقدمت، وقبلوني، ورحت أدرس في باريس. الحمد لله أني حققت واحد من أكبر أهدافي من صغري. وخلال دراستي في باريس، سأشارك رحلة تجاربي مع متابعي ”كوكيتيلا“. ولما أرجع السعودية، خطتي إني أقدم مخبوزات مبتكرة لعملائي، يشاركوها مع أحبائهم. أشياء عظيمة تحصل لما يجتمع الشغف...

يفرحني إني أشوف الناس مستمتعي...

Read More

Teem Jeddah Workshop: Manage Your Small Business

فريقنا سيقدم ورشة عمل تدريبية لمساعدة أصحاب المنشآت الصغيرة وأصحاب العمل الحر على إدارة  أعمالهم بكفاءة وبساطة، باستخدام أداة تيم. لحضور الورشة، الرجاء ارسال الاسم مع حساب العمل على انستجرام إلى البريد الإلكتوني: team@teem-app.com قبل يوم الاثنين الموافق ١٤/١٠/٢٠١٩  We’re giving an intensive 4-hour workshop to teach you how to best manage your small business efficiently, using the Teem tool. Apply to attend the workshop by sending your name and business’s instagram account to: team@teem-app.com Deadline: 5:00pm on Monday, October 14, 2019. ...

فريقنا سيقدم ورشة عمل تدريبية...

Read More

Interview with: Wijdan Sharafuddin وجدان شرف الدين

أول ما تخرجت من المدرسة حسيت إني ضايعة، كل الناس يخططوا مستقبلهم، وأنا ما أعرف مستقبلي. فقررت أتوكل وأقدم على أول مجال فكرت فيه ”التصميم الجرافيكي“، بدون أي علم عنه. أكبر مخاوفي كانت إني أخيب ظن أهلي، لكن الحمد لله، حبيت التخصص، بالذات فن الكولاج، وبدأت مشروح أحلامي ”فزلكة كو.“ في السنة الرابعة مع أعز صديقاتي. واجهت صعوبة في الموازنة بين واجباتي الجامعية وإدارة مشروع تجاري، لكن شغفي دفعني للاستمرار. لما تخرجت، كنت متحمسة للشغل، وكان عندي خيارين: الشغل في وكالة تصميم، أو في شركة كبيرة براتب عالي. الكل نصحني بالشركة، وبدأت فيها، لأنها الخطوة الأنسب لمستقبلي المهني. بعد ثلاثة أشهر، حسيت بأني محدودة في الإبداع، وهذا دفعني للتغيير. لأن السعادة المهنية ماهي متعلقة باسم الشركة ولا الراتب، لكن بالعمل...

أول ما تخرجت من المدرسة حسيت ...

Read More